اهداءات ايمانيه



الرقائق وأعمال القلوب يهتم القسم بالجانب الروحاني نشحذ بمحتواه الهمم ويعيننا على التوبة والانابة لله

تمنع جميع الحوارات السياسيه فى المنتدى مهما كان نوعها سواء مدح أو ذم ,,, ومنع طرح المواضيع الخلافيه الموجوده على الساحه العربيه الان مهما كان نوعها ومن تخالف هذا القرار للإداره حق التصرف بما تراه مناسب ونسأل الله أن يسدد خطانا جميعا اللهم آآمين الحوارات السياسيه

|| و رَحَــلَ الأَحِـبَّـة ~

|| وَ رَحَـلَ الأَحِـبَّـة ~ كانوا يعيشون بيننا ،، يأكلون ويشربون ،، يضحكون ويمزحون ،، يفرحون ويمرحون .. منهم الطائعون ، ومنهم المُقَصِّرون .. منهم الأبُ والأم ،

   
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
Prev المشاركة السابقة   المشاركة التالية Next

الصورة الرمزية بسمَة
داعية مبدعة

رقم العضوية : 9992
الإنتساب : May 2009
الدولة : " أرجو الجنة ()
المشاركات : 1,072
بمعدل : 0.26 يوميا

بسمَة غير متواجد حالياً عرض البوم صور بسمَة


  مشاركة رقم : 1  
المنتدى : الرقائق وأعمال القلوب
|| و رَحَــلَ الأَحِـبَّـة ~
قديم بتاريخ : 05-28-2010 الساعة : 09:03 AM


|| وَ رَحَـلَ الأَحِـبَّـة ~



كانوا يعيشون بيننا ،، يأكلون ويشربون ،، يضحكون ويمزحون ،، يفرحون ويمرحون .. منهم الطائعون ، ومنهم المُقَصِّرون .. منهم الأبُ والأم ، والجد والجدة ، والعم والعمة ، والخال و الخالة ، والأخ والأخت ، والصديقة والجارة .




و فجـأة ...


فجـأة ...

رحلـوا ..


رحلـوا عَنَّا ..


رحلـوا وحدهم ...


رحلـوا و تركونا ..

غادروا الدنيا بعد أن عاشوا فيها سنواتٍ وسنوات
.. فعِشنا على ذِكراهم ..


بعضُهم ترك فينا ذِكرى طيبة ،، فذكرناه بكلماته العذبة ، ومشاعره الرقيقة ، وحُسْن تعامُله ، وطاعته وعِبادته ، ودَعَوْنَا اللهَ له بالمغفرة والجَنَّة .
وبعضُهم رحل عَنَّا ،، فلم نذكر له إلا سوء تعامُلهِ ، وقسوةَ قلبه ، وحِقده وظُلمه ، وتقصيره ومعصيته .

فهَلَّا وقفنا وقفةً صادقةً حاسبنا فيها النَّفْسَ على الذَّنْبِ والتقصير ..؟!!

كم مِن شابٍّ جاءه الموتُ وهو في مُقتبل عُمره ، فرحل وفارق الدنيا ، وحَزِنَ عليه أهلُه ..! هل كان يدري أنَّه سيموتُ صغيرًا ..؟! لا واللهِ ..! ولو كان يدري لأعدَّ العُدَّةَ للقاء رَبِّه ، وَلَمَا وَقَعَ في الذَّنْب .
وكَمْ مِن فتاةٍ عَصَتْ وتبرَّجَت ، ثُمَّ ماتت صغيرة ، فما تَمَتَّعَت بجمالها ، وما نفعتها معصيتُها .. ولو كانت تعلمُ قُرْبَ أَجَلِهَا ما عَصَتْ ، وَلَحَافَظَتْ على حِجابِها ، ولازَمَتْ طاعةَ رَبِّها .
وكَم مِن رَجلٍ سَوَّفَ التوبةَ وأَجَّلَها ، وقال : سأتوبُ عندما أكبُر ،، لكنْ هيهات هيهات .. جاءه الموتُ ، وحِيلَ بينه و بين التوبة .

فهل مِن مُعتَبِر ..؟!

وهل مِن مُتَّعِظ ..؟!

وهل مِن مُستَعِـدٍّ للموت ..؟!

فلنقِف مع أنفسنا وقفةً صادقة ، ولنعلم أنَّ الموتَ آتٍ لا مَحالة ،، الموتُ الذي لا يُفْلِتُ مِنه أحد ،
(( كُلُّ نَفْسٍٍ ذَائِقَةُ الْمَوتِ )) .




اللهم يا وَلِىَّ الإسلامِ وأهلِه ثَبِّتنا على الإسلام حتى نلقاك .

××××

تذكرةٌ لنفسي أولاً ثم لَكُنَّ .
1430هـ



|| , vQpQJJgQ hgHQpAJf~QJm Z




رد مع اقتباس
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


New Page 1


جميع الحقوق متاحة لكل مسلم بشرط الأمانة في النقل
Protected by CBACK.de CrackerTracker
mess by mess ©2009