اهداءات ايمانيه



الرقائق وأعمال القلوب يهتم القسم بالجانب الروحاني نشحذ بمحتواه الهمم ويعيننا على التوبة والانابة لله

تمنع جميع الحوارات السياسيه فى المنتدى مهما كان نوعها سواء مدح أو ذم ,,, ومنع طرح المواضيع الخلافيه الموجوده على الساحه العربيه الان مهما كان نوعها ومن تخالف هذا القرار للإداره حق التصرف بما تراه مناسب ونسأل الله أن يسدد خطانا جميعا اللهم آآمين الحوارات السياسيه

مرض الأخلاق

مرض الأخلاق كثيرة هي الأوبئة التي مرت في حياة البشر ، ودائما كان الإنسان يتغلب على تلك الأوبئة مكتشفا الأمصال المناسبة لها، اختلفت الأمراض وتطورت مع تطور حياة الإنسان

   
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

الصورة الرمزية أم كـــــرم
الإدارة

رقم العضوية : 8381
الإنتساب : Oct 2008
المشاركات : 6,420
بمعدل : 1.57 يوميا

أم كـــــرم غير متواجد حالياً عرض البوم صور أم كـــــرم


  مشاركة رقم : 1  
المنتدى : الرقائق وأعمال القلوب
مرض الأخلاق
قديم بتاريخ : 04-09-2010 الساعة : 12:02 AM

مرض الأخلاق

كثيرة هي الأوبئة التي مرت في حياة البشر ، ودائما كان الإنسان يتغلب على تلك الأوبئة مكتشفا الأمصال المناسبة لها، اختلفت الأمراض وتطورت مع تطور حياة الإنسان ، وكلما اكتشف الإنسان الترياق لتلك الأمراض ظهر ما هو أشد فتكا من السابق، كالطاعون ، الملاريا ، الكوليرا ، التهاب الكبد الوبائي ، سارس ، وأخيرا إنفلونزا الطيور ولاحقا الخنازير ثم الماعز، هذه الأوبئة ألحقت أضراراً كثيرة ً بالبشر، حاصدة أرواح الآلاف منهم، بيد أن الإنسان، وإن لم يتمكن من القضاء على بعضها، فإنه استطاع محاصرة العديد منها، إلا الأنفلونزا التي كنا نعلم أنها تصيب الإنسان فقط لنراها تصيب الطيور والحيوانات، وكلما تتم محاصرة نوع من الأنفلونزا نجدها قد استنسخت نفسها باسم جديد لنسمع عن أنفلونزا الطيور، الخنازير والماعز التي حصدت الآلاف من البشر إضافة لمئات الآلاف من الحيوانات .

لا ريب أن انتقال تلك الأنفلونزا للبشر، وتسببها بقتل الآلاف منهم، بث الرعب في كل أرجاء الأرض، إلا أن هذا الرعب سرعان ما يذوي ويختفي مع انحسار المرض تدريجيا بفضل الجهود الطبية المتواصلة.

في اتجاه معاكس نرى أن الأمراض الاجتماعية تتفشى في المجتمعات وتتمدد متنقلة كفيروس مرحب بوجوده بين الكثير من بني الإنسان .. أنفلونزا الأخلاق التي أصابت مفاصل كثيرة ومهمة في حياتنا ، لدرجة أنه يتم تعريف تلك الآفات التي تتناقض مع فطرة البشر لتجميلها وتصبح السرقة فهلوة ً ، الرشوة شطارة ً، الكذب مجاملة ً، الابتزاز استفزازاً، والوقاحة صراحة ً.

لو أمعنا النظر في مجتمعاتنا العربية سنجد تلك الآفات تسري كالنار في الهشيم، وإن حاول أحد إيقافها ستحرقه تلك الأنفلونزا الخبيثة.
أما التوأم السيامي لأنفلونزا الأخلاق فهو الفساد الذي لا تخلو أي من مؤسساتنا وشركاتنا منه، فنجده متغلغلاً في كل المستويات البنيوية فيها .. الفساد بأشكاله المتعددة وعلى كافة المستويات، السياسية والإدارية والمالية ،وأخيراً الأخلاقية .. ولو تحدثنا عن الفساد السياسي، سنجد أن كل المصائب التي تحل بالبلاد والعباد سببها تلك الزمر القابضة على رقاب شعوبها متحكمة في مقدراتها ومصائرها، فصارت عموم البلاد وكأنها مزرعة خاصة للحاكم وزبانيته، وإن سألتم عن الفساد الإداري، فهو من يحطم قلب المواطن بمجرد دخوله إلى إحدى المؤسسات لحاجته الملحة لإنهاء معاملة ما بسبب التسيب وتجاوز القوانين ارضاءً للمحسوبية والعلاقات الشخصية، وفي كثير من الأوقات رغبة في الحصول على الرشاوى، أما عن الفساد المالي، فحدث ولا حرج، ميزانيات ضخمة يسمع عنها المواطن ولا يلمس شيئاً منها على أرض الواقع..

كل هذه الأشكال من الفساد، هي وليدة الفساد الأخلاقي الذي تفشى في المجتمع، وعاجلا أم آجلا سيصاب بانهيار إن لم نقف في وجهه ..

نادراً ما نجد من يرضون ربهم وضميرهم، لذا نحن لغاية الآن لم نلتحق بقاطرة التقدم العلمي والتكنولوجي التي تسبقنا فيها الكثير من الأمم التي التزمت بمبدأ أخلاقي وهو العمل للجميع على قاعدة: لكل مجتهد نصيب، تلك الأمم المتطورة التي عمّدت الأخلاق وجعلت من نزاهة القضاء القوة الرادعة لكل من تسول نفسه تجاوز المعايير في كل المؤسسات ،فكانت النتيجة هي القضاء على الرشوة والاختلاس والسرقة والمحسوبية، ومعاقبة كل من يتجاوز القانون بعقوبة رادعة تتناسب مع الجرم المرتكب مهما كانت درجة مرتكبه الوظيفية أو الأدبية، الكلُ سواسية فلا فرق بين أمير ٍ وغفير.

نحن أحوج ما نكون إلى التمسك بالأخلاق والتشبث بها كي لا نصبح مجرد أرقام زائدة لا تقدم ولا تؤخر تعيث في أرضها فسادا .. ولا مخرج لنا للانطلاق واللحاق بقاطرة التقدم والتطور إلا بمحاسبة الذات، وليبدأ كل منا بنفسه ويحاسبها على كل الأخطاء التي ترتكبها في حقها وفي حق الآخرين.

م\ن



lvq hgHoghr




التعديل الأخير تم بواسطة أم كـــــرم ; 04-10-2010 الساعة 08:35 PM.


الصورة الرمزية روضة الجنة
داعية متألقة

رقم العضوية : 12179
الإنتساب : Feb 2010
الدولة : في جنة عالية قطوفها دانية مع من أحب إن شاء الله
المشاركات : 566
بمعدل : 0.16 يوميا

روضة الجنة غير متواجد حالياً عرض البوم صور روضة الجنة


  مشاركة رقم : 2  
كاتب الموضوع : أم كـــــرم المنتدى : الرقائق وأعمال القلوب قديم بتاريخ : 04-09-2010 الساعة : 12:43 AM

بارك الله فيك حبيبتي في الله
صدقت ليبدأ كل واحد منا بنفسه "لايغير الله مابقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم "


الصور المرفقة اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي



الصورة الرمزية الأترجــه
داعية فعالة

رقم العضوية : 8777
الإنتساب : Dec 2008
الدولة : ,,في د نيا فا نيه,,
المشاركات : 3,376
بمعدل : 0.84 يوميا
مقالات المدونة: 2

الأترجــه غير متواجد حالياً عرض البوم صور الأترجــه


  مشاركة رقم : 3  
كاتب الموضوع : أم كـــــرم المنتدى : الرقائق وأعمال القلوب قديم بتاريخ : 04-09-2010 الساعة : 08:03 AM

موضوع رائع كروعتك
جزاكِ الله خير الجزاء
وجعلة الله في موازين حسناتكِ
دمتي برعاية المولى



إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ثمرات الأخلاق الحسنه نور العزه الرقائق وأعمال القلوب 2 01-11-2010 08:34 PM
مؤسسة ركاز لتعزيز الأخلاق...الان في الرياض...بادروا بالتسجيل يقين الاسلام القسم المفتوح 3 03-21-2009 06:17 AM
ثاني دروس منارة الأخلاق للأخوات أم الشهيد الرقائق وأعمال القلوب 0 08-21-2006 08:46 PM
قوة الأخلاق أم البنات إعداد الأخت الداعية 1 08-20-2006 07:11 PM
:: أخـلاقنا إلى أيـن :: جنى القسم المفتوح 5 07-03-2006 11:31 PM

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


New Page 1


جميع الحقوق متاحة لكل مسلم بشرط الأمانة في النقل
Protected by CBACK.de CrackerTracker
mess by mess ©2009